اعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم السبت, مقتل 13 مستشارا إيرانيا خلال المعارك الدائرة بالقرب مدينة حلب السورية, في أكبر خسارة تمنى بها إيران منذ بداية تورطها في الحرب الدائرة هناك منذ 5 سنوات.
وكان معهد واشنطن للدراسات أفادت -في وقت سابق- بأن إيران أرسلت نحو 700 مستشار إلى سوريا, إلى جانب ألفين و300 عسكري من الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس للمشاركة في المعارك بسوريا.

وأشار المعهد إلى سقوط 150 قتيلا في صفوف الإيرانيين وجرح 300 آخرين وفق أرقام نشرها في مارس الماضي.